الاتصال بنا شروط الاستخدام من نحن الرئيسية
الأخبـــار
أخبار عربية وعالمية
أخبار اقتصادية
شباب ورياضـــة
ثقافة وفنون
كتابـــــــات
أخبار محافظة أبين
مختـــــارات
جمال وصحة
طفولة وأمومة
غرائب وعجائب
بانوراما
أبين أونلاين - الجيش السوداني

الثلاثاء, 21-نوفمبر-2017
أبين أونلاين - عدن -
لم يعد انتشار القاعدة وداعش في المحافظات الجنوبية الواقعة تحت سيطرة تحالف العدوان هي المعضلة الوحيدة التي يعاني منها الجنوب, بل اضحت المخدرات والحشيش من الافات الخطيرة التي تهدد حياة الجنوبيين .

مصادر محلية اتهمت الامارات والسعودية بتصدير كميات كبيرة من المخدرات والحشيش الى عدن وتخصيص جزء منها للقوات السودانية والمرتزقة بعد أن حولتهم قوات التحالف الى مدمني مخدرات وحشيش لضمان استمرارهم في القتال بغير وعي كامل ومنعهم من الانسحابات خلال المواجهات.

وقالت المصادر ان قيادة التحالف لجأت في الاونة الاخيرة لقطع المخدرات والحشيش ومنعها عن المرتزقة من ابناء الجنوب والقوات السودانية بسبب رفضهم تنفيذ عمليات عسكرية ضد الجيش واللجان الشعبية بعد تكبدهم خسائر فادحة ومقتل المئات منهم خلال الفترة الماضية .

المصادر اكدت نشوب خلافات ومشادات تطورت الى خصومات ومواجهات بين السودانيين والاماراتيين بعد ان قررت الامارات منع المخدرات من الوصول الى المدمنين السودانيين ما حدا بهم الى اتخاذ وسائل أخرى لتوفيرها من خلال اقدام ضباط سودانيين على بيع اطقم عسكرية لاحد تجار المخدرات في المخاء مقابل حصولهم على الحشيش .

وبحسب المصادر فإن البيع لايقتصر على الاطقم فقط بل سبق وان قام جنود سودانيين ببيع اسلحة وذخائر مقابل حصولهم على كميات من المخدرات..وكذلك الحال بالنسبة للمرتزقة اليمنيين غالبا ما يلجأون الى بيع الأسلحة والذخائر للحصول على المخدرات والحشيش .ولم يقتصر الامر عند ذلك بل تسعى دول الاحتلال لترويج المخدرات في اوساط ابناء محافظة عدن وبقية المحافظات المحتلة حيث تشير الاحصائيات الى ان عدد متعاطي المخدرات في “عدن” وصل الى الالاف من الاشخاص الذين باتوا يتعاطونها .

ووفقا لما ذكرته العديد من وسائل الاعلام في المحافظات الجنوبية فان المخدرات باتت تباع ويتم ترويجها في عدن بشكل واسع وشبه معلن في ظل سكوت مجتمعي عن هذه الظاهرة الخطيرة .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(أبين أونلاين)