الاتصال بنا شروط الاستخدام من نحن الرئيسية
الأخبـــار
أخبار عربية وعالمية
أخبار اقتصادية
شباب ورياضـــة
ثقافة وفنون
كتابـــــــات
أخبار محافظة أبين
مختـــــارات
جمال وصحة
طفولة وأمومة
غرائب وعجائب
بانوراما
أبين أونلاين - عدن

الأحد, 01-مايو-2016
أبين أونلاين-خاص -
قتل أربعة جنود وأصيب أربعة آخرون، الأحد 1 مايو/ آيار 2016، جراء هجوم نفذه انتحاري بسيارة ملغومة استهدف موكباً يضم مسؤولين حكوميين في عدن، جنوب اليمن.

وقال مصدران، محلي وأمني، لوكالة "خبر"، إن انتحارياً هاجم بسيارة ملغومة موكباً يتبع مدير شرطة عدن شلال شائع، وقتل 4 أفراد وأصيب 4 آخرون، وذلك بعد يومين على هجوم مماثل استهدف منزله.

ووقع الهجوم لدى مرور الموكب في جولة "كالتس" في المنصورة.

وأشار مسؤول أمني إلى معلومات تتحدث أن الموكب كان يضم المحافظ عيدروس الزبيدي، وقائد المنطقة الرابعة أحمد المحرمي.

وتحدثت وسائل إعلام في عدن، أن المسؤولين كانوا في طريق عودتهم من لقاء جمعهم بقيادة التحالف في مدينة الشعب.

وأفاد شهود عيان، أن السيارة التي يستقلها الانتحاري اصطدمت بأحد أطقم الحراسة.

وشهدت عدن، خلال الأشهر الماضية، سلسلة هجمات دموية واغتيالات طالت العشرات من ضباط الجيش والأمن والمخابرات، وسط تصاعد التحذيرات الدولية من خطورة سيطرة الجماعات المتشددة على مناطق واسعة جنوب اليمن منذ يوليو الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش واللجان الشعبية، ودخول قوات التحالف السعودي والمجاميع الموالية لعبدربه منصور هادي.

وفي بيان صادر عنه، في 25 أبريل/ نيسان المنصرم، بالتزامن مع المحادثات السياسية في الكويت، أعرب مجلس الأمن الدولي عن قلقه الشديد إزاء تكثيف الهجمات الإرهابية سواءً التي ينفذها القاعدة أو داعش، داعياً الأطراف اليمنية إلى تجنب أي فراغ أمني قد يستغله الإرهابيون أو غيرهم.

وشدد، أنه من الضروري إيجاد حل سياسي للأزمة للتصدي لخطر الإرهاب في اليمن على نحو شامل ودائم.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(أبين أونلاين)