الاتصال بنا شروط الاستخدام من نحن الرئيسية
الأخبـــار
أخبار عربية وعالمية
أخبار اقتصادية
شباب ورياضـــة
ثقافة وفنون
كتابـــــــات
أخبار محافظة أبين
مختـــــارات
جمال وصحة
طفولة وأمومة
غرائب وعجائب
بانوراما
أبين أونلاين - غرائب وعجائب

الثلاثاء, 15-ديسمبر-2015
أبين أونلاين-متابعات -
تعرضت عائلة إيطالية لحادث مروعة في عام 1920 أدى إلى وفاة طلفتها التي تدعى روزاليا لومباردو، بسبب إصابتها بالتهاب رئوي حاد، ولعدم قدرة والد الطفلة على فراقها، أراد بقاء جسدها كما هو، وتُعرف هذه الطفلة في العالم بـاسم "الجميلة النائمة".

 وقد حنطها العالم الإيطالي ألفريدو سالافيا باستخدام مواد كيميائية خاصة جعلت شكلها يبدو كطفلة نائمة بالفعل، ولن يخطر على بال أحد أنها محنطة ومفرّغة من أعضائها الداخلية، وهي موجودة الآن في سراديب الموتى في باليرمو بأقليم صقلية.



 





أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(أبين أونلاين)