الاتصال بنا شروط الاستخدام من نحن الرئيسية
الأخبـــار
أخبار عربية وعالمية
أخبار اقتصادية
شباب ورياضـــة
ثقافة وفنون
كتابـــــــات
أخبار محافظة أبين
مختـــــارات
جمال وصحة
طفولة وأمومة
غرائب وعجائب
بانوراما
أبين أونلاين - دعا جعفر باصالح عضو اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء رئيس قطاع العلاقات الخارجية الأحزاب والتنظيمات السياسية الى التوافق حول تمكين النساء من التمثيل بنسبة 15 في المائة من المقاعد البرلمانية في الانتخابات المقبلة , وثمن باصالح كافة اشكال الدعم المقدم للجنة العليا للانتخابات وبرنامج التمكين السياسي للمرأة من المانحين عبر البرنامج الانمائي للامم المتحدة .

الأحد, 22-فبراير-2009
أبين أونلاين -
دعا جعفر باصالح عضو اللجنة العليا للانتخابات والاستفتاء رئيس قطاع العلاقات الخارجية الأحزاب والتنظيمات السياسية الى التوافق حول تمكين النساء من التمثيل بنسبة 15 في المائة من المقاعد البرلمانية في الانتخابات المقبلة , وثمن باصالح كافة اشكال الدعم المقدم للجنة العليا للانتخابات وبرنامج التمكين السياسي للمرأة من المانحين عبر البرنامج الانمائي للامم المتحدة .
وفي افتتاح فعاليات المرحلة الثانية من برنامج التمكين السياسي للمرأة لتشكيل مجموعات العمل الطلابية للتوعية الانتخابية تحت شعار " لتتظافر الجهود من اجل مشاركة اوسع للنساء في الانتخابات " تمنى جعفر باصالح ان تشارك كافة الاحزاب والقوى السياسية في الانتخابات البرلمانية القادمة .
واعتبر تدشين المرحلة الثانية برنامج التمكين السياسي للمرأة خطوة هامة لتعزيز مشاركة المرأة في العملية الانتخابية المقبلة . داعيا الى تضافر جهود الاحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني وكافة الفعاليات على الساحة الوطنية الى العمل من اجل النهوض بواقع المرأة في مجال المشاركة السياسية.
من جهته استعرض وكيل وزارة التربية والتعليم لقطاع التدريب والتأهيل الدكتور عبدالله سالم لملس و مدير عام المرأة باللجنة العليا للانتخابات الهام عبدالوهاب والطالبة عائشة سالم مصفوفة اهداف وانشطة مجموعات العمل الطلابية للتوعية الانتخابية ونشر ثقافة المشاركة السياسية للنساء والوعي الانتخابي على مستوى المدارس.
واشارت الكلمات الى ان الطالبات المشاركات في البرنامج سيحملن رايات المعرفة والادراك باهمية وحق المشاركة السياسية والانتخابية للمرأة من خلال رفع الوعي الانتخابي لدى النساء في 6 محافظات هي أمانة العاصمة وحجة وذمار وعدن ولحج والحديدة .
واكدت الكلمات ان إسهام وزارة التربية والتعليم من خلال اشراك مجموعات العمل الطلابية سيجعل عملية التوعية السياسية كجزء من المنهج الدراسي مشروعا مستقبليا طموحا للوزارة .
كما القيت كلمات كبير الخبراء الاستشارين في مشروع المساعدة الدولية للجنة العليا للانتخابات السيدة خديجة ميرو والقائم باعمال مدير مكتب المفوضية الأوروبية بصنعاء السيد ميكلي سيرفون والمدير التنفيذي للمؤسسة الدولية للأنظمة الانتخابية /ايفس/ السيد بيتر ويلمز وعضو البرلمان الاوروبي السيد كيلن شاريت دعوا فيها الاحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني الى تعزيز مشاركة المرأة في الحياة العامة والانتخابات.. متطرقين الى انشطة وبرامج مشروع الدعم الانتخابي الدولي والذي يهدف الى تطوير وبناء القدرات المؤسسة للجنة العليا للانتخابات بما يمكنها من تنفيذ الانتخابات بشفافية كفاءة عالية ، بالاضافة الى تعزيز عملية الاصلاح الانتخابي لضمان مشاركة حرة وعادلة لجميع فئات وشرائح المجتمع ، وكذا زيادة مشاركة المرأة كمرشحة وناخبة وبناء قدرات الادراة العامة للمرأة باللجنة العليا للانتخابات بما يساعد في تمكين المرأة من المشارك الفاعلة في كافة مراحل العملية الانتخابية .
وانتقدوا حديث الأحزاب المستمر عن دعم مشاركة المرأة كمرشحة في العملية الانتخابية، فيما الأفعال تثبت عكس ذلك.. لافتين الى ان النتائج حتى الان تشير الى ان مشاركة المرأة في الانتخابات، وخصوصا كمرشحة لم تكن مشجعة.. واعربوا عن الامل في ان يكون هناك تطورا خلال الانتخابات النيابية المقبلة.. واشادوا بتطور التجربة الديمقراطية ووصفوا اليمن بانها جزيرة ديمقراطية تمثل نموذجا فرديا على مستوى المنطقة بالنظر الى ما تتمتع به من تعددية سياسية وحزبية .. مؤكدين دعمهم لانشاء مركزا في اليمن للتثقيف والتعليم الانتخابي .
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(أبين أونلاين)