الاتصال بنا شروط الاستخدام من نحن الرئيسية
الأخبـــار
أخبار عربية وعالمية
أخبار اقتصادية
شباب ورياضـــة
ثقافة وفنون
كتابـــــــات
أخبار محافظة أبين
مختـــــارات
جمال وصحة
طفولة وأمومة
غرائب وعجائب
بانوراما
أبين أونلاين - شهدت العاصمة صنعاء اليوم مسيرات جماهيرية حاشدة شارك فيها مئات الآلاف من المواطنين تضامنا مع الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة جراء ما يتعرضون له من عدوان همجي سافر وحرب إبادة تنفذها الآلة العسكرية للكيان الصهيوني, وما خلفته من مجازر بشعة ذهب ضحيتها مئات القتلى والجرحى من الأطفال والنساء والشيوخ.

الأحد, 28-ديسمبر-2008
محافظات - أبين أونلاين -
شهدت العاصمة صنعاء اليوم مسيرات جماهيرية حاشدة شارك فيها مئات الآلاف من المواطنين تضامنا مع الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة جراء ما يتعرضون له من عدوان همجي سافر وحرب إبادة تنفذها الآلة العسكرية للكيان الصهيوني, وما خلفته من مجازر بشعة ذهب ضحيتها مئات القتلى والجرحى من الأطفال والنساء والشيوخ.

وجابت الجماهير الغاضبة المشاركة في المسيرات التي دعا إليها المؤتمرالشعبي العام والهيئة الشعبية لنصرة الشعب الفلسطيني والأحزاب والتنظيمات السياسية، ومنظمات المجتمع المدني، وأصحاب الفضيلة العلماء والمشائخ والشخصيات الاجتماعية والثقافية.. شوارع العاصمة صنعاء وصولا إلى ساحة التجمع بملعب الفقيد المريسي الدولي الذي اكتظ بالجماهير المحتشدة، والتي غطت كل ساحاته ومدرجاته، وقارب تعدادها المليون شخص.

وتضمنت الشعارات واللافتات التي رفعتها الجماهير سواء المحتشدة في الملعب أو تلك التي كانت التي تجوب الشوارع, التنديد بالمجازر الوحشية وجرائم الحرب الصهيوينة التي طالت الزرع والضرع والطفل والعجوز والطالب في مدرسته والآمنين في منازلهم في ظل صمت دولي مخزي يندى له جبين الانسانية التي كثر المتقولون بأنهم حماتها بعد أن فضحهم استمرار الحصار على الشعب الفلسطيني خاصة في غزة، وصولا إلى هذه المجزرة الوحشية الأخيرة التي لا يمكن وصفها بأقل من حرب إبادة ضد شعب أعزل كل ذنبه أنه يطالب باستقلاله وحريته واستعادة حقوقه المغتصبة من الاحتلال.

وردد المتظاهرون هتافات تطالب الزعماء والقادة العرب بالارتقاء إلى مستوى الحدث، وعدم الاكتفاء بالشجب والتنديد التي لم تؤت ثمارها منذ أكثر من 60 عاما، واتخاذ مواقف عملية رادعة، وكذا سرعة التحرك لنجدة الشعب الفلسطيني، مشيدين بدعوة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية لانعقاد قمة عربية طارئة للوقوف أمام هذه الجرائم النكراء، ومطالبين جميع الدول العربية إلى التفاعل العاجل معها بما يمكن الزعماء والقادة العرب من اتخاذ موقف موحد لردع الإرهاب الإسرائيلي.

وندد المتظاهرون باستمرار دعم عدد من القوى الدولية، وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية للكيان الصهيوني ما مكنه من استمراء جرائمه الإرهابية،
وتصعيد حرب الإبادة ضد الشعب الفلسطيني الأعزل.
وفي ساحة تجمع المسيرات أقيم مهرجان حاشد, للتضامن مع الأشقاء في فلسطين، ولاستنكار حرب الإبادة وجرائم الحرب الصهيونية.
وألقيت في المهرجان عدد من الكلمات عن الجهات الداعية للمهرجان, حيث أكد الأمين العام المساعد للمؤتمر الشعبي العام لقطاع الإعلام والفكر والثقافة الدكتور أحمد عبيد بن دغر, إن هذا المهرجان التضامني الذي يضم مختلف شرائح المجتمع اليمني من مثقفين وعلماء ومشائخ وتجار وطلاب ومنظمات
نسائية يأتي منسجما مع الموقف الرسمي اليمني الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني العادلة، والمتمثلة في استعادة أرضه، وإقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني ترجمة لقرارات الشرعية الدولية ومنطق العدل، وما تقتضيه اتفاقيات حقوق الإنسان.

وثمن بن دغر مواقف وجهود فخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الداعمة والمساندة للقضية الفلسطينية في كافة المحافل القومية والدولية، ودعوته لعقد قمة عربية طارئة للوقوف امام تطورات الوضع في قطاع غزة .. مجددا التاكيد على ادانة كافة ابناء اليمن لجرائم الحرب التي يرتكبها الكيان الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني.

واستنكر الصمت العربي والدولي ازاء هذه الجرائم النكراء، داعياً الانظمة العربية والاسلامية وكافة الفصيل الفلسطيني للتوحد ونبذ الخلافات والوقوف صفاً واحداً امام آلة التدمير الصهيونية.

من جانبه أكد رئيس الهيئة الشعبية لنصرة الشعب الفلسطيني الشيخ صادق بن عبد الله الاحمر ان المقاومة هي الخيار الوحيد لتحرير الأراضي المحتلة، داعياً قادة الأنظمة العربية والإسلامية لتحمل مسؤولياتهم الدينية والوطنية إزاء الإجرام الممنهج الذي تمارسه العصابة الصهيونية. وطالب جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والأمم المتحدة بالتحرك السريع، وتبني القرارات الدولية لكف يد المعتدي الآثم.

فيما حمل رئيس لجنة الحريات العامة بمجلس النواب محمد ناجي الشايف النواب مسؤولية ما يحدث في قطاع غزة المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية، وقيادة العمل الفلسطيني في فتح وحماس وباقي الفصائل الفلسطينية نتيجة للخلافات فيما بينهم، مطالباً القادة العرب والمسلمين وكافة الفصيل الفلسطيني لتوحيد كلمتهم ونبذ الخلافات والوقوف صفاً واحداً بوجه الكيان الصهيوني.

كما ألقيت كلمة عن أحزاب اللقاء المشترك ألقاها رئيس المجلس الأعلى لأحزاب اللقاء المشترك امين عام التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري سلطان العتواني دان فيها الاعتداء الصهيوني الغاشم على أبناء غزة،. واستنكر الصمت العربي والدولي تجاه هذا العدوان.. وشدد على أهمية الدعم المادي للفلسطينين لمواصلة النضال حتى النصر بمشيئة الله تعالى.

ودعت كلمة علماء اليمن التي ألقاها الشيخ عبد المجيد الزنداني الأ مة العربية والإسلامية حكاماً ومحكومين الى الوقوف صفاً واحداً لتوجيه النداء إلى توحيد صفوف العرب والمسلمين والمطالبة العاجلة والملحة لاتخاذ إجراءات فعلية وعملية لإيقاف الإعتداء على غزة.. كما دعا الشعب الفلسطينيى الوقوف صفاً واحداًَ لجهاد العدو الصهيوني.
وطالب الزنداني الشعب اليمني وقيادته للعمل على إرسال أول سفينة إغاثية لتكون سفينة العزة إلى أبناء غزة وبداية العمل الإغاثي، داعيا خطباء المساجد لإستنهاض غيرة الشعب ونخوته وكرمة للجهاد المالي لإخوانهم المحاصرين.

من جهتها دانت رئيسة اتحاد نساء اليمن ونساء العرب رمزية الإرياني العمليات الإجرامية والاعتداءات الصهيونية الغاشمة على أطفال ونساء ومواطنين غزة المحاصرة .. وقالت:" بالأمس ذبحت غزة وسالت دماء أبنائها على أيدي النازيين الصهاينة.. اغتيلت البراءة المرسومة على أعين أطفاله".
وناشدت الزعماء العرب لإنقاذ غزة المحاصرة وفتح نوافذها وأبوابها الموصدة، والعمل على إعادة الأمن الإنساني للأسر الفلسطينية المستجيرة لإيجاد الأمن الغذائي لأطفال فلسطين الأسيرة.
كما دعت الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي وكل الشعوب المحبة للسلام بالتدخل لإيقاف المجازر في غزة لحماية النساء والأطفال والشيوخ.

واستنكرت منظمات المجتمع المدني في كلمة ألقاها رئيس اتحاد عمال اليمن محمد الجدري المجزرة الإجرامية التي أقدم ويقدم عليها العدو الصهيوني في مدينة غزة الفلسطينية، مطالبة القيادات العربية وجامعة الدول العربية والأمة الإسلامية باتخاذ الإجراءات العاجلة والمواقف الحازمة تجاه الاعتداء الغاشم. كما دعت الشعب الفلسطيني إلى توحيد صفوفه، والوقوف صفا واحدا في وجه المحتل.

وطالبت الأمم المتحدة والشرعية الدولية وحقوق الإنسان المنادية بالسلام باتخاذ إجراءاتها القانونية تجاه ما يجرى في الأراضي الفلسطينية محملة إياها المسؤولية تجاه هذه المجازر البشعة ضد الإنسانية.

أما كلمة الشخصيات الاجتماعية اليمنية التي ألقاها عضو مجلس النواب ياسر العواضي فقد اعتبرت المجازر الدموية التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي بحق الشعب الفلسطيني في غزة وعموم الأراضي الفلسطينية المحتلة انعكاسا لحقيقة الفكر الصهيوني القائم على الإرهاب والعدوان والتنكيل بالشعب الأعزل.
معبراً عن استنكار وإدانة مشايخ وأعيان ومواطنين اليمن لهذه الأعمال الإجرامية والمجازر الدموية من قبل الاحتلال الصهيوني، محملاً العدو الصهيوني مسؤولية هذه المجازر الدموية.

كما القى أمين حزب البعث العربي الاشتراكي القومي قاسم سلام كلمة دان فيها العدوان الغاشم على الشعب الفلسطيني في غزة، مطالباً الأنظمة العربية كسر حاجز الصمت العربي، والتحرك الفوري لوقف العدوان، واتخاذ موقف موحد يحمي الشعب الفلسطيني ومصالح الأمة العربية، وتجاوز لغة الشجب والإدانة.
وطالب المجتمع الدولي لوقف هذه الجرائم الوحشية، وإدانة العدو الصهيوني لارتكابة هذه الأعمال الوحشية ضد الإنسانية، مهيباً بالشعب اليمني بكافة شرائحه وقواه السياسية ومنظماته الوقوف إلى جانب أشقائه في غزة وفلسطين.


سبأ
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد


جميع حقوق النشر محفوظة 2008-2018 لـ(أبين أونلاين)